آراء

عطر الكلام وموسوعة غينيس

أحمد الشمراني

تركي آل الشيخ: «كنت سعيداً بالحضور اليوم لتسجيل الحلقه الأخيرة من البرنامج الرائع المبارك عطر الكلام… جعل الله ثوابه لمولاي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وسمو سيدي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله وللشعب السعودي الكريم والقائمين عليه».

منذ الوهلة الأولى لانطلاق برنامج «عطر الكلام» تحولت جنبات المكان وذاكرة الزمان إلى حديقة غنّاء تعج بغشقات عطر قلّما يجود الزمان بمثلها، ولا غرو فمعالي المستشار تركي آل الشيخ هو من يقف خلف هذا البرنامج إعداداً ودعماً وتشجيعاً، وهل نملك بعد هذا وذاك إلا أن نراهن على حصده علامات التفوق والنجاح.

عطر الكلام -أيها الفضلاء- نتاج فكر وحصيلة عمل هيئة الترفيه بقيادة معالي المستشار تركي آل الشيخ يضم مسابقة القرآن الكريم والأذان بتنافس أعذب الأصوات من مشارق الأرض ومغاربها، هذا البرنامج وجد ليبقى، ويبقى ليستمر، ويستمر ليتطور، وهذا ما حدث، فمن الموسم الأول إلى الثاني إلى مواسم عدة إن شاء الله نجد البون شاسعاً والتطور ملحوظاً، إذ باتت المنافسات أقوى في تلاوة القرآن والأذان، مما أثار تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبح حديث المجالس، كونه قد منح القراء والمؤذنين فرصة لم تمنح لهم من قبل، وأنزلهم منازلهم التي يستحقونها كنجوم حقيقية تسطع في سماء الفضيلة، وتشرق شمساً للقيم والمعاني السامية.

وقدمت مسابقة تلاوة القرآن والأذان هذا العام بالمشاركة الإستراتيجية مع رابطة العالم الإسلامي. ووصل إجمالي قيمة الجوائز التي يقدمها برنامج عطر الكلام إلى 12 مليون ريال سعودي، إذ تعد الجائزة الأكبر على مستوى العالم في هذا الشأن، وتم اختيار المشاركين في المسابقة بعناية فائقة في ظل منافسات قوية. وتم حصد النتائج الأولى من قبل سعودي وإيراني ومغربيين، وقام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ بتكريم الفائزين في الحلقة الختامية.

حصد برنامج عطر الكلام للمسابقات 6 شهادات من موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية نسردها: كالتالي:

– الشهادة الأولى لكونها أكبر مسابقة قرآن من حيث إجمالي عدد الدول التي شاركت في المسابقة.

– الشهادة الثانية لكونها أكبر مسابقة أذان من حيث إجمالي الدول المشاركة.

– كما حققت رقماً قياسياً في عدد المشاركين المنافسين في تلاوة القرآن الكريم.

– حققت رقماً قياسياً آخر كأكبر مسابقة في المسابقات جذباً للمشاركين في رفع الأذان.

– كما صنفت كونها صاحبة أكبر جوائز في مسابقات القرآن الكريم.

– سجلت المسابقة رقماً قياسياً من حيث كونها صاحبة أكبر جوائز في رفع الأذان.

يقول الزميل عبده خال: «ولأن معالي المستشار تركي آل الشيخ اختار اختراق الخيال في ما يقدم، كانت مسابقة (عطر الكلام) إحدى قفزات اختراق الخيال بخير أعمال البر من خلال آيات الله التامات في أروع مثلث للكمال».

المصدر
عكاظ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى